« Blood & Circumstance! | Main | Heretical Grief! »

January 22, 2007

Comments

Anonymous

جيش المهدي يوجه إنذاراً نهائياً للفلسطينيين بمغادرة العراق

جنيف، رام الله: ماجد الجميل، عبدالرؤوف أرناؤوط
وجه الناطق باسم جيش المهدي بمدينة الصدر العراقية محمد الحسيني إنذاراً نهائياً لكافة الفلسطينيين بمغادرة العراق في غضون أشهر "وإلا سيدفعون الثمن".
وقال الحسيني في مجلس عزاء أقيم بالمدينة بمناسبة الأول من محرم وبدء الاحتفالات بعاشوراء مخاطباً الفلسطينيين بقوله: أنتم من جلب البؤس والكوارث لنفسه. أنتم تؤيدون الصداميين والتكفيريين والظلاميين. ساهمتم بقتل الشيعة وعليكم أن تدفعوا الثمن الآن.
بدورها، طلبت منظمة التحرير الفلسطينية من الحكومة العراقية توفير الحماية للجالية الفلسطينية ومنع الاعتداءات التي تقوم بها مجموعات مسلحة ضدهم، مناشدة المنظمات العربية والدولية لتوفير الحماية "في ظل تصاعد الجرائم ضد الفلسطينيين".
وقالت المنظمة إنها تتطلع لسرعة الاستجابة والمبادرة من الحكومة وأجهزتها "لكف أيدي القتلة من الميليشيات أو الخارجين عن القانون والمجرمين الذين يستبيحون الدم الفلسطيني على خلفيات عرقية ومذهبية".

Abou Steif

This is a continuation of the Iranian plan to create a Shiite axis going from Iran, Baghdad, Syria, Lebanon and Palestine. It is about time for the Sunnis to wake up and realize the danger. They should react quickly otherwise, they are doomed...

The comments to this entry are closed.